المهندس ياسر بهنس فى حواره مع " طاقة نيوز" : تاون جاس وصلت بالغاز لـ 3.4 مليون وحدة من إجمالى 7.7

المهندس ياسر بهنس فى حواره مع " طاقة نيوز" : تاون جاس وصلت بالغاز لـ 3.4 مليون وحدة من إجمالى 7.7

الثلاثاء 20 يونيو 2017 09:37:00 مساءً

كتب- أسامة داود

أهدافنا قومية ونسعى لتحقيق إستراتيجية قطاع البترول بالإسراع فى مد شبكات توزيع الغاز وتوصيل الغاز لكافة المناطق لرفع المعاناة عن كاهل المواطن المصرى دون النظر لايه مكاسب خلال تلك الفترة
 
أنجزنا 55% من خطة التوصيل  وسط ظروف صعبة 
 
إستيراد مهمات التوصيل تمثل 80% من إحتياجاتنا مما ضاعف من تكاليف التوصيل مع ثبات العائد
 
تغطية محافظة بورسعيد بشبكة توزيع الغاز بنسبة ٩٥٪‏ وتوصيل الغاز للعملاء المتعاقدين
 
ومحافظات (القاهرة والجيزة والاسكندرية والاسماعيلية ) يلحقون ببورسعيد العام المقبل لتحقيق طموحات قطاع البترول  بإخلاء جميع المحافظات من اسطوانات البوتجاز
 
 
فى حواره مع "طاقة نيوز" أكد المهندس  ياسر بهنس رئيس شركة تاون جاس أنه تم الإنتهاء من توصيل الغاز لمعظم الوحدات السكنية بمحافظة بورسعيد لتحقيق خطة قطاع البترول لإخلاء مناطق الجمهورية من إسطوانات البوتاجاز وقال أن محافظات القاهرة ،الجيزة ،الإسكندرية و الإسماعيلية تلحقان بها خلال الفترة القادمة .
واوضح بهنس ان شركة تاون جاس هى إحدى كبرى الشركات التى يمتلكها قطاع البترول والتى تمكنت من توصيل الغاز لعدد 3.4 مليون وحدة سكنية وتصدرها قائمة توصيل الغاز للعملاء  وسط (9 شركات) قطاع خاص وعدد (5 شركات) تابعة لقطاع البترول .
واليكم نص الحوار .
 
مع قرب نهاية العام وفى ظل الظروف الإقتصادية التى تمر بها مصر كم حجم ما تم تنفيذة من خطتكم ؟
 
 تم توصيل الغاز لما يقرب من 180 ألف عميل من إجمالى مخطط 330 الف عميل وبنسبة 54 % .
 
 الأسباب التى عرقلت الشركة فى الوصول إلى تنفيذ خطتها ؟
 
 احجام العملاء وانخفاض اعداد التعاقدات خلال الفترة الماضية ارتفاع تكاليف استيراد المستلزمات لتحرير سعر الصرف وثبات سعر اسطوانات البوتاجاز وتوافرها بالمناطق المخطط توصيلها بالاضافة لتاخرصدور التصاريح اللازمه لتنفيذ شبكات توزيع الغاز والمغالاة فى تقدير رسوم إعادة الشئ لأصله .
 
بخلاف رسوم التعاقد والإشراف والتأمين لتصل إلى 2140 جنيه تعويضاً عن الزيادة التى أحدثها تحرير سعر الصرف .
 
 
بالنسبة للزيادة المشار إليها تمت موافقة الشركة القابضة للغازات الطبيعية على تطبقها إعتبارا من 24/8/2016 وقبل تحرير سعر الصرف اما فيما يخص التكلفة الفعلية لتوصيل العميل فهى تزيد بكثير عن قيمة ما يتم تحصيله  حيث تبلغ التكلفة الفعلية حوالى 5500 جنيه يقوم العميل بسداد 1850 جنيه لتاون جاس بخلاف رسوم التأمين والإشراف ليصل نصيب العميل من التكلفة  33 %  وتتحمل الدولة ممثلة فى قطاع البترول حوالى 67 % .
 
كم حجم الإستثمارات التى تم إنفاقها على توصيل الغاز لعدد 180 ألف عميل هذا العام ؟
 
بلغت الإستثمارات ما يقرب من 750 مليون جنيه .
 
كم نسبة الخامات المستوردة فى أعمالكم ولماذا لا يتم الإعتماد على مثيله المحلى ؟
 
نسبة الخامات المستوردة تتجاوز 80% من الخامات بينما 20% المتبقيه فهى من الخامات المتوفره بالسوق المحلى وهو ما أدى إلى تضاعف تكلفة توصيل الغاز للمنازل لإرتفاع سعر العملة الصعبة مقارنةً بالجنيه المصرى ، ونرحب بأى منتج محلى بشرط تطابقه مع المواصفات المعمول بها .
 
هل هناك معوقات بخلاف الوضع الإقتصادى من تحرير سعر الصرف وخلافه قد عرقل تنفيذ الخطة ؟
 
بالتأكيد هناك أمور تتعلق بصعوبة الحصول على مستندات الملكيه لبعض قطع الأراضى المطلوبة بمناطق مثل البراجيل والبدرشين بمحافظة الجيزة مما يعوق البدء فى تنفيذ وإنشاء محطات تخفيض الضغط والقياس لاستكمال توصيل  ما يقرب من 120 ألف عميل بالإضافة لعدم صدور قرار تخصيص قطعة الأرض المطلوبة لانشاء محطة تخفيض الضغط والقياس لتغذية مدينتى  فايد وأبوسلطان لتوصيل عدد 30 ألف عميل بالإضافة لتأخر مديرية الرى فى إصدار تصاريح تعديات منطقة أبو عطوه بالإسماعيليه لتوصيل الغاز لما يقرب من 5 آلاف عميل ووقف تصاريح العمل بمحافظة الاسكندرية  خلال فصل الصيف ، علماً بأن الشركة لديها القدره ممارسة العمل فى ساعات الليل ودون أى إزعاج لخبرتها الطويلة .
 
بالنسبه لمشروعاتكم الجديدة خلال العام المالى 2017/2018 والذى يبدأ بعد أيام وكم حجمها وطبيعتها وما المستهدف تنفيذه ؟
 
طبقاً لتوجيهات  وزير البترول والثروة المعدنية وتوجيهات الشركة القابضة فإن الشركة خلال هذا العام ستقوم بإستكمال تنفيذ خطة توصيل الغاز للعديد من المناطق والتجمعات السكنيه المحرومة من الخدمة وتوصيل حوالى ٣٠٠ الف عميل بمناطق مثل (مساكن عين حلوان - عزبة الوالده - عرب غنيم - حكر التبين البحرى – عرب الحصن بالمطرية – منطقة منشية ناصر) بمحافظة القاهرة بالإضافة لمناطق (جزيرة محمد – الكوم الأحمر – أوسيم – طناش – سقيل – نزلة السمان) بمحافظة الجيزة وتوصيل منطقة ابو عطوة والبهتيمى بمحافظة الاسماعيلية وإستكمال أعمال إنشاء محطة تخفيض الضغط بأبوقير لتوصيل الغاز لمناطق (أبوقير – الطابيه – طوسون – المعمورة) 
 
وماذا عن محافظة الجيزة متى تجعلها هى الأخرى خاليه من البوتاجاز ؟
 
ربما خلال عام 2018/2019 ونأمل فى معاونة أجهزة الإدارة المحلية لتخصيص الأراضى المطلوبه لإنشاء محطات تخفيض الضغط والإنتهاء من تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بالمناطق المتبقيه بالمحافظة مثل مناطق (طموه – المنوات – أطفيح – أبو النمرس- منيل شيحه - شبرامنت) . 
 
ماذا عن المدن الجديدة وماذا وصلتم بأعداد توصيل الغاز إليها مثل القاهرة الجديدة وغيرها ؟
 
تم الإنتهاء من تنفيذ شبكة توزيع الغاز بمعظم مناطق القاهرة الجديدة وتغطية ما يقرب من 90% من المدينة ونجاح الشركة فى توصيل الغاز لحوالى  100 ألف عميل بالقاهرة الجديدة والرحاب بالإضافة لإنتهاء الشركة من تنفيذ خط التغذيه الرئيسى ومحطة  تخفيض الضغط وتدفيع الغاز لشبكة توزيع الغاز بمدينة نيو جيزة وجارى حالياً قيام الشركة بتحويل أى عميل متعاقد بالمدينة . 
هذا بخلاف التعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وجهاز القاهرة الجديدة لتوصيل الغاز لمشروعاتها القومية سواء للإسكان المتوسط (دار مصر) والإسكان الإجتماعى (مشروع الهناجر) وجارى حاليا توصيل  الغاز لحوالى 15 ألف عميل بتلك المشاريع . 
 
هل تدخلون السباق مثل الشركات الخاصه لتوصيل الغاز للمنازل ببعض المناطق وترك أخرى سعياً وراء الربح ؟
 
بالتأكيد لا .. فنحن كشركة ملتزمون بالتعليمات والضوابط المعمول بها من خلال الشركة القابضة للغازات الطبيعية وهدفنا هو تحقيق راحة المواطنين وتخفيض قيمة الدعم الموجه لإسطوانات البوتاجاز حيث تم توفير ما يقرب من 250 مليون جنيه خلال العام من جراء تحويل 180 ألف عميل ولا يتم الخروج من المنطقة إلا بعد موافقة الشركة القابضة وبعد تحقيق العدد المستهدف من المنطقة  . 
 

إقرأ أيضا