مدير مشروع التغيرات المناخية: نحتاج مد فترة العمل فى المشروع ستة أشهر أخري

مدير مشروع التغيرات المناخية: نحتاج مد فترة العمل فى المشروع ستة أشهر أخري

الأربعاء 29 نوفمبر 2017 01:16:00 مساءً

حنان فكري

يقول الدكتور سمير طنطاوى مدير مشروع رفع القدرات حول قضية التغيرات المناخية ان العمل على الدراسات اللازمة من الصعب اتمامه مع نهاية مدة المشروع المقررة فى نهاية 2017 ويحتاج على الاقل ستة اشهر تالية ، فالمشروع بدأ فى اغسطس عام 2013 وسوف ينتهى فى ديسمبر 2017، ومازال يتبقى لنا عدد من الدراسات الخاصة تم اعداد دراسات أولية وتفصيلية فى الفترة الماضية، اما الفترة التالية فتتبقى فيها اربعة دراسات مهمة وهى اعداد اطار عمل وطنى لخفض الانبعاثات فى عشر قطاعات هى طاقة متجددة " طاقة شمسية و طاقة رياح " – توليد الكهرباء – الاسكان – السياحة – البترول – النقل – الصناعة – الزراعة – المخلفات – محطات الرى والصرف )وكل قطاع من هذه القطاعات يحتاج لجهد بحثى وتعاونى وتكنولوجى عالى لينفذ التخفيف الخاص به ويحد من ابنعاثاته . وهو ما يحتاج الى مزيد من الوقت .

الجدير بالذكر ان هذا المشروع يعنى بوضع الدراسات اللازمة لتنفيذ سياسات "الخفض" اى تقليل الانبعاثات المسببة لارتفاع درجة حرارة الارض، ومحاولة الترويج لهذه الدراسات للحصول على تمويل من الجهات المانحة لتنفيذها مثل صندوق المناخ الاخضر . المشروع يعمل فى ثلاث قطاعات هى النقل، الطاقة، الصناعة ، على مستوى القطاعين العام والخاص، ويهدف الى بناء القدرات ورفع الوعى واعداد الدراسات الخاصة باجراءات خفض الانبعاثات الملائمة وطنياً أى التى يمكن إتمامها بدون ضغوط دولية، ووضع سياسات من شأنها خفض انبعاثات الناتجة عن محطات توليد الكهرباء والمواصلات والمصانع خصوصاً مصانع الأسمنت والحديد والأسمدة،


إقرأ أيضا