البيئة تدعم تمويل فرص الخفض الوطني لانبعاثات الكربون

البيئة تدعم تمويل فرص الخفض الوطني لانبعاثات الكربون

الأحد 04 فبراير 2018 08:51:00 مساءً

طاقة نيوز

       
 
اختتمت وزارة البيئة اليوم ورشة عمل حول إجراءات القياس والإبلاغ والتحقق وتمويل فرص الخفض الوطني لانبعاثات الكربون، وذلك  من خلال مشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات LECB التابع للإدارة المركزيه للتغيرات المناخية 
تأتى اهمية هذه الورشة من خطورة انبعاثات ثانى اكسيد الكربون الذى يعد احراق  الوقود الاحفورى هو المصدر الأساسي له في الجو  لإنتاج الطاقة وتأمين النقل، يليه إزالة الغابات. فالأشجار على سبيل المثال هي بمثابة "مغسلة طبيعية للكربون" لأنها تمتص ثاني أكسيد الكربون وعند إتلافها ينبعث هذا الغاز في الجو. عندما يصل ثاني أكسيد الكربون إلى الجو، تبقى الكميات الكبيرة منه هناك 200 سنة، أما ما تبقى منه فيبقى في الجو إلى ما لا نهاية. بكل تفاصيل التلوث التى تعود بالخطر والمرض على صحة الانسان، وهو ما دعا الدول المتقدمة لاستبداله بالطاقة النظيفة
 
تناولت الورشة عروض تقديمية للتعرف  على طبيعة المخاطروكيفية بناء نظم  القياس لنسبة الكربون فى الجو، وكذلك كيفية الابلاغ والتحقق على المستوى الوطنى ومتطلبات تمويل اجراءات الخفض الوطنية حيث تم إقامة العديد من الجلسات في شكل مجموعات عمل لتدريب المشاركين على بناء نظام، والابلاغ والخفض والتمويل يعنى  إعداد تقرير شامل محدث يتضمن حصرا لإنبعاثات مصر من غازات الإحتباس الحراري فى فترة محددة , مع إنشاء نظام وطنى لحصر الإنبعاثات فى إطار إنشاء قاعدة بيانات لتغير المناخ ووضع سياسات وسيناريوهات وطنية لخفض الانبعاثات من هذه الغازات بمصر في  قطاعات الطاقة , الزراعة , النقل , الصناعة , المخلفات وكذا تحديث دراسات تقييم التهديدات والمخاطر في اكثر القطاعات تأثرا بتغير المناخ وهي" الزراعة , الموارد المائية , المناطق الساحلية , الصحة , السياحة , العمران , التنوع الحيوي " ووضع سياسات وطنية للتكيف مع الآثار الضارة لتغير المناخ في هذة القطاعات بالإضافة إلى حصر الإحتياجات الوطنية للتصدى لهذه الظاهرة مثل رفع الوعي العام والتعليم وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا والبحوث والمراقبة بمجال تغير المناخ في مصر.
 
الجدير بالذكر ان عدد من الشخصيات المؤولة فى هذا المجال قد شارك فى ورشة العمل منهم الدكتورة منى كمال نائبا عن الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة وممثل الامم المتحدة لمشروعات تغير المناخ بنيويورك، كما شارك فى الورشة اثنان من الخبراء الدوليين فى مجال تغير المناخ وخفض الانبعاثات وعدد من الباحثين المتخصصين من الوزارات والهيئات الوطنية المعنية بخفض الانبعاثات ومنها وزارة الطاقة والكهرباء والصناعة والبيئة  والطيران المدنى وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وجهار المخلفات بالإضافة الي ممثلي المكاتب الاستشارية للبيئة. 

إقرأ أيضا