قبرص تكتشف مكمن غاز مماثلاً لحقل ظُهر المصري

قبرص تكتشف مكمن غاز مماثلاً لحقل ظُهر المصري

الخميس 08 فبراير 2018 02:37:00 مساءً

كتب-محمد عيسى

قال وزير الطاقة القبرصي، يورجوس لاكوتريبيس، إن أعمال حفر "كونسورتيوم" والذي يضم إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية، نجحت في اكتشاف مكمن كبير للغاز الطبيعي في منطقة بحرية شمال غربي جزيرة قبرص.

وأكد وزير الطاقة القبرصي، على إتمام اكتشاف عمود كبير من الغاز الطبيعي النظيف في التكوينات الجغرافية في تلك المنطقة، وفقاً لوكالة رويترز.

وتابع يورجوس لاكوتريبيس: "البيانات تؤكد  تطابق الطبيعة الجيولوجية للبئر، لطبيعة حقل ظُهر المصري الموجود قبالة السواحل المصرية".

وقال لاكوتريبيس: إننا بحاجة لمزيد من التحليل للبيانات المجمعة لبئر "كاليبسو"، لتقييم الكميات.

يُشار إلى أن وزارة الخارجية المصرية، أصدرت بياناً أمس الأربعاء، تحذر فيه تركيا من أيّ محاولة للمساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لها في شرق المتوسط، حيث إنه سيتم التصدي لها.

ونبه المتحدث الرسمي باسم الوزارة، بأن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص لا يمكن لأيّ طرف أن ينازع في قانونيتها، مؤكداً إيداعها كاتفاقية دولية في الأمم المتحدة.

وأشار أحمد أبو زيد، إلى أن ذلك يأتي تعقيباً على التصريحات التي أدلى بها وزير خارجية تركيا "مولود جاويش أوغلو"، يوم الاثنين 5 فبراير الجاري، بشأن عدم اعتراف تركيا بالاتفاق المبرم بين مصر وقبرص عام 2013 بترسيم الحدود البحرية بين البلدين للاستفادة من المصادر الطبيعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلدين في شرق البحر المتوسط.

وبنهاية يناير الماضي، لفت الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى أن ترسيم الحدود مع قبرص مكن مصر من التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

وأعلن وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، في 1 ديسمبر 2017، بدء ضخ الغاز الطبيعي بحقل ظهر البحري في البحر المتوسط إلى محطة بمدينة بورسعيد بمعدل إنتاج مبدئي 350 مليون قدم مكعب يومياً.

كانت وزارة البترول قالت إن حقل ظهر يعد أكبر حقل غاز طبيعي بمصر باحتياطي يقدر بـ 30 تريليون قدم مكعب

من المتوقع أن يصل الإنتاج إلى مليار قدم مكعب يومياً بحلول منتصف العام الحالي إلى أن تصل طاقة الإنتاج القصوى إلى 2.7 مليار قدم مكعب يومياً بعد انتهاء خطة التنمية بالكامل بنهاية عام 2019.


إقرأ أيضا