بتروجيت تكرم الفائزين فى المسابقة السنوية الأولى للإبتكارات والمواهب

بتروجيت تكرم الفائزين فى المسابقة السنوية الأولى للإبتكارات والمواهب

السبت 10 فبراير 2018 08:11:00 مساءً

طاقة نيوز

 
 
بحضور  المهندس وليد لطفى  رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، قامت شركة بتروجت  بتكريم الفائزين فى المسابقة السنوية الأولى للابتكارات و المواهب وذلك بقاعة الإحتفالات الكبرى بالمركز الرئيسى للشركة.
 
وقد شارك فى الاحتفال عدد من  مساعدى رئيس الشركة والسادة مديرى عموم الادارات والافرع بالاضافة الى  المحاسب رئيس اللجنة النقابية والسادة الفائزين واسرهم.
 
جدير بالذكر أن هذه المسابقة والتى يتم تنظيمها لاول مرة  من قبل الإدارة العامة للعلاقات العامة و الخارجية - تاتى متماشية مع ما تولية الشركة وادارتها من اهتمام كبير بكافة الخدمات المقدمة لكافة العاملين بها ومن ضمنها الخدمات الاجتماعية و الثقافية.
 
وقد تمت اتاحة المسابقة  فى دورتها الاولى  ليس للعاملين فقط بل ولابنائهم ايضاً، حيث ضمت عدة مجالات مختلفة شملت فئة الابتكارات وفئة التصوير الفوتوغرافى وفئة  الرسم وفئة  كتابة الشعر وفئة كتابة القصة بالاضافة الى فئة#الخطابة.
 
وقد شهدت المسابقة اقبالا كبيرا من العاملين بالشركة و ابنائهم حيث بلغ عدد المتقدمين للاشتراك بها مايزيد عن 280 متسابق فى كافة الفئات، وتم فحص كافة المشاركات المقدمة على مدار أكثر من شهرين وصولاً الى اختيار الفائزين الذين تم تكريمهم والبالغ عددهم 38 فائز.
 
و القى  المهندس وليد لطفى  رئيس مجلس الادارة و العضو المنتدب كلمة خلال الاحتفال  جاءت معبرة و متسقة مع توجه الشركة الداعم الى تقديم كافة و افضل الخدمات المقدمة للعاملين.
 
كما اشار رئيس الشركة الى الايمان الراسخ للشركة وادارتها بأن كل ما حققته الشركة من نجاح وتميز عبر السنوات السابقة لم يكن ليتحقق الا بفضل سواعد وجهد أبنائها، وهو الامر الذى كان لزاماً على الشركة أن تولى جانباً كبيراً و أساسى ... من إهتمامها الى مجال تطوير كافة الخدمات المقدمة الى العاملين بها باختلاف انواع تلك الخدمات سواء كانت اجتماعية او ثقافية أو رياضية أو حتى خدمات إنسانية، يقيناً من الشركة وإدارتها بالدور الهام والمحورى الذى تلعبه تلك الخدمات فى رفع الروح المعنوية للعاملين بالشركة ولما لهذا التوجه من مردود إيجابى وفعال ليس على الموظف فقط بل على الشركة بصفة عامة.
 
كما اكد  على أن حرص إدارة الشركة على تنظيم واقامة تلك المسابقة انما لهو أمر يأتى ليس لمجرد تقديم خدمة او نشاط جديد للعاملين بالشركة – بالرغم من أنه أحد الاهداف – ولكنه يتعدى ذلك لتكون بمثابة مسابقة فى الإبداع ... إبداع مهارات .. ابداع قدرات ... بل هو إبداع فى اسلوب حياه باكملها ...
 
منوهاً ايضا الى إن تلك النوعية من الأنشطة و المسابقات وبما تقدمه من استنهاض للهمم وبما يتمثله من كونها لون من الوان تنمية القدرات وبناء الثقة فى النفس وبما تقدمه المشاركة فيها من فرص لاختيار كل مشارك ما يوافق قدراته ويشبع ميوله ويواكب مداركها واستعداده الشخصى فتبرز مواهبه وتنمو مهاراته.
وفى نهاية كلمته تقدم رئيس الشركة بخالص التهنئة الى جميع السادة الفازين فى المسابقة متمنيا لهم المزيد من التوفيق و النجاح خلال مشوارهم المستقبلى.
 
 
 

إقرأ أيضا