قادة أمنيون أمريكيون يحذرون من استخدام منتجات "هواوي"

قادة أمنيون أمريكيون يحذرون من استخدام منتجات "هواوي"

الأربعاء 14 فبراير 2018 01:32:00 مساءً

وكالات

حذر قادة أمنيون أمريكيون من استخدام هواتف شركة "زد.تي.أي" و"هواواي" حيث يروا أن الصين تستغل تلك الشركات للوصول إلى تكنولوجيات أمريكية حساسة والتعدي على الملكية الفكرية.
 
وقال سيناتور الحزب الجمهوري في لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ "ريتشار بيرر" أمس الثلاثاء، إنه قلق إزاء انتشار ما يُعرف بـ"مخاطر المعلومات الأمنية ومكافحة التجسس"، حيث يرى أنها مدعومة من جانب بعض السلع والمنتجين في الخارج.
 
وأضاف أن مخاوفه الرئيسية الآن تتجه نحو الصين وشركات الاتصالات لديها مثل "هواواي" و"زد.تي.أي"، "الذي لديهم وبشكل واسع علاقات غير عادية مع الحكومة الصينية".
 
وفي الشهر الماضي أفادت تقارير صحفية أن الولايات المتحدة الأمريكية دخلت في مناقشات مع شركات خاصة لبناء شبكة (5G) آمنة بسبب مخاوف الأمن السيبراني.
 
وتابع "ييرر" أن لديه مخاوف إزاء الاستثمارات التجارية الأمريكية والاستحواذات التي قد تشكل خطر على التكنولوجيات الحساسة، مشيراً إلى أن ذلك قد يعرض الأكاديميات البحثية والمعامل إلى خطر الاختراق من جانب الجواسيس الصينية.
 
وعقب سؤال من جانب السيناتور الجمهوري "توم كوتن" حول استخدام هواتف الشركات الصينية، فأن مسئولين المخابرات ذكروا أنهم لن يستخدموا منتجات "هواوي" أو "زد.تي.أي".  
 
من جانبه قال المتحدث باسم شركة "هواوي" إن الشركة على وعي برغبة حكومة الولايات المتحدة في إعاقة أنشطتها في السوق الأمريكي، مشيراً إلى أن شركته تحصل على ثقة حكومات وعملاء 170 دولة ولا تشكل خطراً على الأمن السيبراني.

إقرأ أيضا