"طاقة نيوز" تكشف حقيقة الوحدة الامين في سيدي كرير

"طاقة نيوز" تكشف حقيقة الوحدة الامين في سيدي كرير

الأربعاء 14 فبراير 2018 05:02:00 مساءً

كتب- أسامة داوود

 
ظلت الشركة القابضة للبتروكيماويات تعرقل انشاء الوحدة الامين الخاصة بشركة سيدي كرير للبتروكيماويات  " سيدبك "  لسنوات طويلة بينما كانت شركة جاسكو للغازات البترولية - والتي تتولي ادارة المركز الاقليمي للغاز وشبكات الغاز الطبيعي علي مستوي الدولة المصرية والمسئولة عن استقبال الغاز من تسهيلات كافة الحقول في مصر ومعالجتها بمجمع غازات الصحراء الغربية  - تصدر تقرير دوري تحذر فيه من عدم انشاء وحدة بمواصفات تتماشي مع الغاز الطبيعي المستخرج بإنتزاع ثاني اكسيد الكربون والذي تصل نسبتة  بالغاز الي 15 % .
كانت مواصفات الغاز طبقا للحقول الجديده قد اختلفت عما كان عليه خواص الغاز في  عام 2009 حيث كانت فيما سبق لا تزيد نسبة ثاني اكسيد الكربون عن 9% .
وطبقا للتعاقد الذي ابرمته الشركة المورده للغاز جاسكو لشركة سيدبك في عام 97 وطبقا للوحدة الموجودة ..
وبعدها تقدمت جاسكو بطلب للشركات المستخدمة للغاز كمادة خام في انتاج البتروكيماويات ،  ومنها سيدبك بتغير في خواص الغاز المنتج بعد ان زادت  نسبة غاز ثاني اكسيد الكربون به الي نسبة  15 % بينما الوحدة الموجودة  لا تتحمل اكثر من 9% و حذرت جاسكون في تقريرها قائلة إن لم يتم تغير وحدة معالجة الغاز من انفجار في الوحده ، وفي حالة التفاؤل سوف يتوقف الانتاج والذي اخذ في التر اجع بالفعل عن الطاقة القصوي .
بينما في حالة انشاء الوحده فمن الممكن ان تزيد طاقة الانتاج الفعلي عن القصوي بنسبة تصل الي 10% .
وفي عام 2015 وبعد صراع مع عدد من قيادات الشركة القابضة للبتروكيماويات تمكن مجلس ادارة سيدبك من الحصول علي قرار علي انشاء الوحدة الامين والتي كانت تكلفتها تصل في ذلك الوقت الي 27 مليون دولار بينما كان من تأثير تأخر انشاء الوحدة تراجع الانتاج خلال العامين الماضيين من 225 الف طن الي 180 الف طن .
المهم ان تعويم الجنيه هو ما أدي الي اخفاء حقيقة تراجع ايرادات شركة "سيدبك"  والتي تصل الي 3,5 مليار جنيه ، ولو كانت الشركة تأخرت اكثر من ذلك لكانت قيمتة الوحدة الان قفزت من 27 الي 40 مليون دولار .
 

إقرأ أيضا