بعد مصر..قبرص تتحدى تركيا وتؤكد الاستمرار بالتنقيب عن الغاز بـ"المتوسط"

بعد مصر..قبرص تتحدى تركيا وتؤكد الاستمرار بالتنقيب عن الغاز بـ"المتوسط"

الأربعاء 21 فبراير 2018 03:43:00 مساءً

طاقة نيوز

أكد الرئيس القبرصي "نيكوس اناستاسيادس"، أن التنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية القبرصية سيستمر كما هو مخطط له رغم معارضة تركيا والقبارصة الأتراك.

وقال "اناستاسيادس"، اليوم الأربعاء، إن هدف حكومته هو التنقيب الكامل عن مخزون قبرص الهيدروكربوني لتعظيم استفادة الشعب القبرصي منه.ش أ".

وذكر الرئيس القبرصي: "أن التصريحات الصادرة عن تركيا والقبارصة الأتراك غير مبررة ولا أساس لها ولا تخدم مصالح الشعب القبرصي، وفي هذا الصدد ستمضي خطط جمهورية قبرص في مجال الطاقة كما هو مخطط لها".

وكانت مصر وقبرص قد اتفتقا على ترسيم الحدود بينهما وفقاً للقواعد التي قررتها اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، خلال العام لماضي.

ونوه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن ترسيم الحدود مع قبرص مكن مصر من التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

وحذرت وزارة الخارجية المصرية تركيا، من أيّ محاولة للمساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لها في شرق المتوسط، حيث إنه سيتم التصدي لها، عقب انتقادات من إسطنبول لعملية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص.

وكان وزير الطاقة القبرصي، قد صرح بأن أعمال حفر "كونسورتيوم" والذي يضم إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية، نجحت في اكتشاف مكمن كبير للغاز الطبيعي في منطقة بحرية شمال غربي جزيرة قبرص.

وأضاف "اناستاسيادس"، أن حكومة قبرص اتخذت خطوة مهمة تثبت بشكل ملموس التزامها بمبدأ أن جميع الموارد الطبيعية في الجزيرة هي ملك للدولة القبرصية ولجميع المواطنين القانونيين.

تأتي تصريحات الرئيس القبرصي، بينما يستمر حظر سفن البحرية التركي لمنصة الحفر "سايبم 12000" التابعة لشركة "إيني" الإيطالية للطاقة، والتي كانت في

طريقها إلى منطقة الاستكشاف 3 داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لجمهورية قبرص للتنقيب عن الغاز المكتشف حديثا في المنطقة.


إقرأ أيضا