أخبار عاجلة
المقالات













الخميس 07 مارس 2019 07:57 مساءً
  منـح مزايا تفضيـلية و دعـم الصنـاعات المتعلقة بغــاز السيـارات لن يتم الا بموجب قانون. وهى البداية الحقيقية للانطلاق بمشروع غاز السيارات، نظرًا للأهمية الكبيرة للتشريعات والقوانين والإجراءات التشجيعية فى دعم انتشار الغاز الطبيعى كوقود بديل اذا كانت هناك ارادة حقيقية لتحقيق نتائج ملموسة.   الخطوات المشار إليها ليست اختراعا ولكن تأسيا بما يحدث بالدول الأخرى المتقدمة فى هذا المجال. بعض الوزارات فى مصر تقدمت بمشاريع قوانين، منها على سبيل المثال لا الحصر مشروع قانون تعميق صناعة المركبات والسيارات (استراتيجية صناعة السيارات)، ومشروع قانون تنظيم خدمات النقل البرى للسيارات الخاصة.   كل ذلك يأتى بجانب حزمة الحوافز التى أشرنا إليها ليبقى الاقتراح الأهم، وهو منح مزايا تفضيلية للسيارات العاملة بالغاز الطبيعى المضغوط، ومنح مميزات وفئات دعم مختلفة لتنمية وتطوير البنية الأساسية اللازمة للتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل.   هناك أيضًا مقترح بالاستفادة من النص التشريعى الوارد باللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد رقم 72 لسنة 2017 لدعم استخدام الغاز الطبيعى بمشروعات النقل الجماعى، حيث حددت عددًا من الشروط الضرورية عند الاستثمار فى قطاع النقل الجماعى داخل، ومن، وإلى المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة وأيضًا القديم منها على السواء، دعما للسيارات التى تعمل بالغاز الطبيعي.   ولتحقيق الاستفادة من هذا النص التشريعى، يمكن اقتراح إصدار التعليمات اللازمة من الجهات المختصة للمحافظات المختلفة بالالتزام بتطبيق أحكام اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد المشار إليه .   ويجب عدم تجاهل ضرورة وضع الخطط اللازمة لاستيراد وتوريد المركبات المجهزة للعمل بالغاز لاستخدامها فى خطوط النقل المستقبلية؛ لتعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من أنواع الوقود السائل.   هناك أيضًا أهمية قصوى تتضمن الاستفادة من برامج مؤسسات التمويل الدولية التى تهتم بتمويل بعض مشروعات استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل .   حيث يمكن اقتراح إمكانية تمويل بعض المشروعات التى تنفذها الشركات المتخصصة فى تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى ومنها غاز تك وكار جاس وباقى الشركات الخاصة من جهات تمويل خارجية.   وبالطبع لا يمكن تجاهل دور المؤسسات الدولية التى تتولى تمويل عدد من المشروعات الهامة فى قطاعات مختلفة تتعلق بحماية البيئة و التنمية المستدامة و النقل الحضارى وكفاءة استخدام الطاقة فى مصر، وهى أنشطة يمكن أن يُدرَج ضمنها بعض مشروعات استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل فى وسائل النقل.   المهم أن اكثر الامور التى تعيق التقدم فى مصر هى أزمة الطاقة والتى تمتص أرقام مفزعة فى صورة دعم وكذلك تمثل استنزاف لدخل المواطن وبالتالى لابد من السيطرة عليها.