على ابراهيم يكتب : اكشاك السخرية!
السبت 22 يوليو 2017 02:30:47 مساءًمشاهدات(203)

اكشاك السخرية !! انت لو امتعضت -يعني مصمصت شفايفك- في هذا البلد وفي هذه الأحوال التي لا لون ولا طعم لها اعتراضا علي طعم كوب الشاي، سوف يتهمك ولاد "الأحبة" بمعاداة الدولة، وكراهية الجيش، والنوم مع الإرهابيين، والعمالة لقطر، والتمويل من نيكاراجوا والتدريب في الربع الخالي، وبانك صديق "حميم" لخالد ابوالنجا، وابن "بار" لمحمد مصطفي البرادعي، وحبيب وقريب ونسيب لجماعة الإخوان!! فأصبحت المعارضة الوحيدة الممكنة في ظل هذه الأيام الحبلى بجنين لا احد يعرف كنهه، غير السخرية من كل شيء واي فعل تقوم به هذه السلطة، كان هذا الفعل خيرا او شرا أو حتى بين بين وصار الناس خبراء في كل شيء من السياسة الي الكرة والفن والإقتصاد ومعاناة الشعوب وحقوق الإنسان والحيوان والحريات، ولا يمر أمر تحت أعينهم إلا واشبعوه سخرية وتقريظا، حتى "اكشاك" الفتوى التي وضعها الأزهر الشريف ومجمع البحوث الاسلامية، التي ربما كانت من أجل طبطبة على كتف موجوع، أو حلا لنزاع، أو طمأنة لخائف، أو صبرا على مكاره السلطة والسلطان، او حتى ردعا لجبان .