على ابراهيم يكتب : بإجماع البلهاء !!
الاثنين 09 أكتوبر 2017 04:37:16 مساءًمشاهدات(148)
- وماحكم المليون ونصف جنيه التي حصل عليها كل لاعب مكافأة الصعود لكأس العالم في روسيا ؟ 
- الإخوان : حرام حرام حرام لأنها استقطعت من أموال الفقراء ودافعي الضرائب كما أن السيسي سيعتبرها إنجازا له وهي ليست كذلك .
- رأينا : اذن هي حلال مصفى !!
 
- النظام : حلال طبعا لأنهم اسعدوا مائة وأربعة مليون مواطن مصري بخلاف العرب ؟ 
- رأينا : حرام قطعا !!
- السلفيون : مكافأة للعب الكرة والذهاب إلي روسيا الشيوعية هي بلا شك هي كبيرة من الكبائر تخرج صاحبها عن الملة .
- رأينا : ليس على المريض حرج !!
- معارضو النظام : لو اخذوها لجيبوهم ستكون حراما اما لو تبرعوا بها للمستشفيات والمدارس فهي قطعا ليست مكروهة .
- رأينا : اي حاجه في كيس !
 
انتهت المباراة بمنحة إلهية لهذا الشعب الذي يبحث عن الفرح بابرة في عمق البحر ، فإذا بفقهاء السياسة والدين يقحمون أنفسهم، ويجتمع "البلهاء في فتوى حرام" لإفساد تلك اللحظات التي اجتمع عليها الشعب الذي تفرقه المشاحنات اليومية حول كل القضايا الا المنتخب الوطني لكرة القدم ، فلم نكن فى حاجة إلى ضرب كرسي في الكلوب لإفساد ليلته، بدأت باستفزاز الاعلان عن المكافأة المالية في وقت لا ينتظر فيه اللاعبين مكافأة غير اللعب في البطولة العالمية، وفرحة الناس هي ام المكافآت في بلد يأن أهله من الغلاء والوباء والبلاء ويدعون الله في كل صلاة أن يرفعه عنهم، ثم التقط الاخوان الخيط وبداو في صب الزيت على النار ولم يكونوا ينتظرون ذلك فبالتاكيد كانوا سيبحثون ويجدون مندبة يشبعون فيها لطما، كما تدخل المناوئون للنظام ليأخذون من اللطم جانب ، وكأنه كان خيار الجميع النظام وأعدائه ومعارضوه على الكسب في معركة خاسرة لم يطلب منهم احدا أن يفتي بها  ، أو أنهم استكثروا على هذا الشعب طاقة فرح لم يصنعوها فأرادوا افسادها
 
حزن الختام :- 
 
صباح اخضر 
صباح اغبر 
اهي صباحات وبتعدي 
فكل و"اشكر "
ولا تسألش ليه احنا 
علينا الحزن يتشطر
ومتقولش إذا وسوس لك الانسان 
كلام يتلقغه المخبر 
يطلع منه ميت تهمة 
بفتوي الامن والازهر 
ده كافر والشيطان ضله
ده جاحد بالنعيم كله 
دا كاره دنيته وخله
ده واد اصفر
تموت حرية التعبير
إذا كان حد بيعبر