أسامة داود يكشف : مفاجأة في قضية تراي اوشن والانصاري
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 02:08:23 مساءًمشاهدات(1387)
 
 مفاجأت جديدة في تراي اوشن ومحفوظ الانصاري تكشف عنها مصادر من الشركة نفسها .
  تتضمنت المفاجأت  والتي اكدتها المصادر ان الشركة قد سبق و ادعت في بلاغ رسمي في يناير الماضي أن محمد الانصاري قد قام باختلاس ١٨ مليون دولار وتم حفظ البلاغ في مايو الماضي بعد أربعة أشهر لعدم صحة الاتهام .
إلا أن الشركة عادت من خلال بنك السي اي بي أحد المساهمين بالشركة بتقديم البلاغ الاخير متهما الانصاري باختلاس ما يقرب من مليار دولار !.
وصف أحد القيادات السابقة بـ " تراي أوشن"  تصرفات الشركة بالهزلية مشيرا إلي أن مكتب حازم حسن المحاسب القانوني للشركة لم يعلن وجود تلاعبات في حسابات الشركة .
كما سخر المصدر من إمكانية اختفاء مبلغ يقترب من المليار دولار من أوراق وتقارير شركة راسمالها لم يتجاوز ١٨٠ مليون دولار !!.
ورجح المصدر وجود رجل اعمال داخل المجموعة وراء محاولة تشويه الانصاري والتشهير بالشركة رغبة في النزول باسهمها ومحاولة في الاستحواذ علي الشركة بأبخس الأثمان .
و علمت طاقة نيوز عن تشكيل هيئة دفاع من جانب الانصاري برئاسة المحامي محمد سالم واشار مصدر بوجود حافظة من المستندات التي تكشف عدم صحة الاتهام .
وأشارت المصادر الي أن الانصاري والذي تقدم باستقالته من الشركة في عام ٢٠١٥  قد حصل علي إخلاء طرف وإبراء الذمة المالية وخطاب شكر من الجمعية العمومية العادية للشركة ومن مجلس إدارتها.
واضافت المصادر الي أن الانصاري لم يكن الرجل الأول بالشركة ولكنه كان العضو المنتدب الثاني بينما كان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب الاول معتز الالفي منذ ٢٠٠٦ وحتي عام ٢٠١٥ 
واضافت المصادر أن تراي اوشن كانت قد شهدت نجاحات كبري في ظل وجود الانصاري بها ادي الي توزيع أرباح بعائد ٧٠٪ من رأس المال المدفوع والذي بلغت قيمته ١٨٠ مليون دولار .
كما أكدت المصادر أن ترأي اوشن كانت مملوكة بطريق غير مباشر وبنسبة ٦٢٪ للمجموعة المصرية الكويتية القابضة المدرجة بالبورصة المصرية وهو ما يحتم دقة المراجعات المالية لها بشكل محكم .
ولكن يبقي تساؤل كيف لشركة مدرجة في البورصة وتراقب ماليا من خلال أكبر المكاتب المحاسبية العالمية لم تكتشف اختلاسات تصل إلي مليار دولار رغم مرور سنوات علي موضوع الادعاء ؟ 
وكيف توجه الشركة بلاغ باختلاس ١٨ مليون دولار وعندما يتم حفظه تعيد الاتهام مرة اخري ولكن في اختلاس مليار دولار ؟!.
ما علاقة القابضة الكويتية حاليا بتراي اوشن بعدما أعلنت أنها غير تابعة لها بعد اتهامها من الاتحاد الاوربي بتوريد بترول الي سوريا ، رغم تبرءتها قضائيا  ؟.
كما نريد أن نعرف لصالح من تخلت القابضة الكويتية عن مساهمتها في تراي اوشن ؟  وكم مقابل البيع ؟ وهل تم إخطار البورصة بعملية البيع انطلاقا من معايير الشفافية ؟