أسامة داود يكتب: من الذى يحارب النصر للتعدين؟؟
الأحد 07 أبريل 2019 12:58:24 مساءًمشاهدات(2654)
مسئول ينتزع مشروع من جيب الدولة ليضعه بين أنياب القطاع الخاص(1)
 
من هو رجل الاعمال؟.. ومن هو المسئول؟
 
جمعية طارئة لعزل رئيس النصر للتعدين ثمنًا لوطنيته
 
 
نقابة النصر تستغيث برئيس الجمهورية رئيس القابضة يحارب شركات الدولة
 
أزمة تحول رذاذها الى شظايا انتهت بالدعوة لعقد جمعية طارئة لعزل رئيس شركة النصر للتعدين بعد رفض طلب من رئيس القابضة للصناعات المعدنية بتقديم استقالته.
 
أكدت مصادر أن المحاسب مدحت نافع رئيس القابضة للصناعات المعدنية اعلن عن دعوتة لعقد جمعية عمومية طارئة على ان يكون انعاقدها 17 من نفس الشهر.
 
والهدف منها هو عزل الدكتور شريف سوسة رئيس مجلس ادارة شركة النصر للتعدين من منصبه وبعد عام فقط من توليه المنصب، وبعد رفض الاخير تقديم استقالته.
 
كان سوسة قد تولى رئاسة شركة النصر بعد مرورها بأزمات تسببت فى تحقيق خسائر وضبط احد رؤسائها السابقين فى قضايا رشوة.
 
وبعد عام من تولى مسئولية الشركة أعلن شريف سوسة عن تحقيق صافى ارباح بلغت 450 مليون جنيه عن أعمال نصف عام فقط وتعهد بأن تصل الارباح الى 800 مليون مع نهاية السنة المالية 2018/2019 مقابل 150 مليون العام السابق2017/2018.
 
تحول استعراض سوسة لانجازاته وتقديمة خطة تتضمن تخصيص 100 مليون جنيه من ارباح النصف الاول لصالح انشاء مصنع لانتاج حمض الفوسفوريك لمضاعفة القيمة المضافة لخام الفوسفات الواقع بمنطقة السباعية بأسوان والمملوك للشركة الى اشعال غضب رئيس القابضة للصناعات المعدنية كرئيس للجمعية العمومية.
 
رفض رئيس القابضة اقتراح قيام شركة النصر بإنشاء المصنع وأقترح ان يتم ترك أمر انشاء المصانع للقطاع الخاص.
 
حدد رئيس القابضة شركة أسوان للفوسفات المملوكة لرجل الاعمال شريف الجبلى للقيام بالمهمة طبقًا لتأكيدات مذكرة أصدرتها نقابة العاملين بشركة النصر وحصلت طاقة نيوز على نسخة منها.
 
أكدت اللجنة فى استغاثتها التى تضمنتها المذكرة والتى ارسلتها لكل المسئولين فى مصر بداية من رئيس الجمهورية والاجهزة الرقابية ومجلس الوزراء ووزارة قطاع الاعمال،
 
أن رئيس القابضة المحاسب مدحت زكى يمارس التعسف ضد رئيس شركة النصر محاولًا وقف تنمية الصعيد ومن ضمنها وقف خطة  شركة النصر للتعدين عن انشاء مصنع لتصنيع حمض الفوسفوريك يليه إقامة مصانع ضخمة تحقق للدولة ربجية عالية.
 
وأضافت اللجنة النقابية فى مذكرتها التى تشبه الصرخة: رئيس القابضة دفع بعناصر لبث وأثارة الشائعات بين العاملين بالشركة فى محاولة لتشويه رئيس النصر للتعدين كعقوبة لتحقيقه نجاحات كبيرة وكمحاولة لإستبعاده، بعد رفض قبول اقتراح ترك التصنيع لصالح شركة يملكها شريف الجبلى رجل الاعمال أو السماح له بالمشاركة فيها.
 
 تحصن سوسة بالتفاف العاملين حوله وبالنجاح الذى حققه بنتائح غير مسبوقة فى النصف الاول من العام المالى 2018/2019 وقرر الاستمرار فى منصبه ومخاطبة وزير قطاع الاعمال لاطلاعه على الامر.
 
وتقول المذكرة أنه بمناقشة الموازنة الخاصة بشركة النصر للتعدين تقدم رئيس النصر بتخصيص 100 مليون جنيه لانشاء مصنع سوبر فوسفات من خامات الشركة والذي يحقق قيمة مضافة تصل لأضعاف قيمة بيع الخام كما أعلن أن الشركة لدينها خطة لانشاء عدد من المصانع التى تصل الى انتاج الاسمدة الفوسفاتية لتعظيم قيمة الخام المملوك لهاب بدلا من تصديره.
 
وتصف المذكرة موقف رئيس القابضة الذى أعلن أمام الجمعية العممومية للشركة رفض الاقتراح ليؤكد ضرورة ترك أمر انشاء مصنع لصالح القطاع الخاص وتحديدا شركة أسوان للأسمدة المملوكة لرجل الاعمال شريف الجبلى فيما تكشف المذكرة أن شريف الجبلى والمدعوم من رئيس القابضة للصناعات المعدنية كان قد انشأ مصنع قبل ثورة 25 يناير مجاور للكتلة السكنية بمنطقة السباعية بأسوان و مخالف للقانون والشروط وملاصق لمدرسة لتعليم الصغار تتبع التربية والتعليم وقد توقف عن العمل لهذه الاسباب ثم عاد يعمل من جديد رغم كل المخالفات اليئية.
 
تؤكد المذكرة أعتراض بعض أعضاء مجلس الادارة مؤكدين ان ذلك يٌعد حرمان لشركة تملكها الدولة من تنفيذ مشروع يحقق لها مكاسب كبرى.
 
فيما اكدت مصادر أن قرار رئيس القابضة يستهدف ذبح شركة النصر لصالح شريف الجبلى لتكون الخطوة الاولى فى خطة سيطرة الجبلى على خام الفوسفات بالسباعية بعد ان استحوذ على شركة فوسفات أبو زعبل وعلى ان يستطيع استخدام خام النصر للتعدين فى صناعة حمض الفوسفوريك ثم استخدامه كمادة وسيطة لصناعة الاسمدة الفوسفاتية فى مجمع أبو زعبل.
 
ويذكر وجود محاولات سابقة لرجل الاعمال شريف الجبلى طبقا لتأكيد المصادر للسيطرة على  مشروع فوسفات أبو طرطور بإستخدام التأجير التمويلى ومستعينًا وقتها بشركة أمريكية، لكن قوبل طلبه بالرفض من هيئة الثروة المعدنية ووزارة البترول.
 
هنا تكون علامة استفهام كبيرة وهى لماذا رفض رئيس القابضة قرار شركة النصر للتعدين بإنشاء مصنع يقوم بعمليات غير مكلفة على الخام المملوك لها ليحقق لخزانة الدولة أضعاف قيمة بيع الخام؟
 
كيف لرئيس شركة قابضة ان ينتزع مشروع من قبضة الدولة ليضعه بين انياب القطاع الخاص وبالتحديد شريف الجبلى حسبما جاء فى استغاثة اللجنة النقابية لشركة النصر؟
usamadwd@yahoo.com
واتس ٠١٠٠٧٤٢٠٠٣١