كهرباء وطاقة

عسران يبحث مع مسئولى المكتب الاستشارى ارتيليا الفرنسى خطوات انشاء محطة كهرباء عملاقة بجبل عتاقة

9 يوليو 2017 | 11:34 صباحًا

طاقة نيوز

إستقبل المهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر والمهندس محمد أسامة سليمان الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات المائية وعدد من قيادات القطاع ممثلى المكتب الاستشارى الفرنسى” أرتيليا لمتابعة الخطوات التنفيذية لمشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة ،
 ” .
 استعرض ممثلى المكتب الاستشارى الفرنسى” أرتيليا ” أنشطة الشركة فى المجالات المختلفة حيث أنها شركة فرنسية تعمل فى مجالات الأعمال الإستشارية لمشروعات الطاقة المتجددة والضخ والتخزين والمشروعات المائية والنقل والطاقة والصناعة ،
أشاد المهندس جابر بالعلاقات المصرية الصينية المتميزة مشيراً إلى التعاون القائم والمستقبلى مع الصين حيث أن مشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة يعد أحد المشروعات الهامة والاستراتيجية لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة الذى سيقوم القطاع بتنفيذه بالتعاون مع شركة ساينوهايدرو الصينية.
أكد المهندس جابر على ضرورة الإهتمام بالمواصفات طبقاً للمواصفات القياسية العالمية
ويعد هذا المشروع الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط وذلك لتوليد الكهرباء من المحطات المائية باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخزين و يأتى فى المرتبة الخامسة عالميا ، وتعد محطات الضخ و التخزين من أكفأ وسائل تخزين الطاقة.
ومن المتوقع أن هذا المشروع سيساهم في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية ، وسوف يتم استخدام المياه المعالجة ثلاثياًًو الناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس فى تشغيل التربينات.
وجدير بالذكر أنه تم توقيع عقد الأعمال الاستشارية  للمشروع  فى منتصف الشهر الماضر بقيمة تبلغ حوالى 250 مليون جنيه مصرى حيث يتم سداد مستحقات الاستشارى بالجنيه المصرى حسب سعر الصرف المعلن.
كما تم توقيع الإتفاقية مع الشركة الصينية خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل ) الذى عقد بمدينة شرم الشيخ فى مارس 2015، لتنفيذ المشروع حيث تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالى 2.7 مليار دولار.
زر الذهاب إلى الأعلى