سلايدركهرباء وطاقة

“الكهرباء” تحتفل بعالمين مصريين فى العيد السنوي للطاقة النووية

22 نوفمبر 2022 | 11:44 صباحًا

شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، صباح اليوم، الاحتفال بالعيد السنوي الثاني للطاقة النووية بمصر، بحضور الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية ومحافظ مرسى مطروح والدكتور حسن يونس وزير الكهرباء الأسبق والعديد من القيادات وخبراء الطاقة النووية، والفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين السابق، وجميع وسائل الإعلام.

وأكد الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية، أن 19 نوفمبر الذى حددته الوزارة العيد السنوى للطاقة النووية من كل عام هو يوم تاريخي في حياة المصريين، حيث شهد هذا اليوم من عام 2015 توقيع عقود إنشاء المحطة النووية بالضبعة مع شركة روس اتوم الروسية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإطلاق إشارة البدء فى تنفيذ المشروع.

وتعتبر أهم مميزات المحطة النووية بالضبعة هو اعتماد شركة روساتوم الروسية على أعلى معايير الأمان المستخدمة فى هذه النوعية من المفاعلات، علاوة على أنها تعتبر الأعلى أمان والأحدث بالعالم.

ويهدف الاحتفال بيوم الطاقة النووية إلى تنمية الوعي الجماهيري للدور الذي تسهم به الطاقة النووية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وكذا تحقيق القبول المجتمعي لمشروع الضبعة النووي.

وسيشمل الحفل بعض الفقرات الاحتفالية تضم فقرات فلكلورية تعبر عن تلاحم كل فئات الشعب المصري خلف المشرع فضلا عن اسكتش مسرحي وأبريت غنائي عن الطاقة النووية وفيلم وثائقي يعبر عن الإنجازات الخاصة بالدولة المصرية وذلك في عهد فخامة رئيس الجمهورية والذي يعبر عن نقل الدولة المصرية إلى آفاق ومستقبل واعد لمصرنا الحبيبة من خلال المشاريع العملاقة والتي تعبر أيضًا عن ميلاد مشروع عملاق تم تأجيله لعقود طويلة لولا القرار الحاسم والإرادة السياسية للدولة المصرية تحت قيادة رئيس الجمهورية وهو مشروع محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء.
وهناك أيضًا جزء خاص بالتكريمات، وهذا العام سيتم تكريم اسم العالمة سميرة موسى، كما سبق وكرمنا اسم العالم مصطفى مشرفة فى احتفالية العيد الأول.

وقال الدكتور محمد شاكر، إن الوزارة اختارت 19 نوفمبر موعدا سنويا للاحتفال بعيد الطاقة النووية وهو يوم تاريخى فى حياة المصريين، حيث شهد هذا اليوم من عام 2015 توقيع عقود إنشاء المحطة النووية بالضبعة مع شركة روساتوم الروسية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإطلاق إشارة البدء فى تنفيذ المشروع.

لافتا إلى أن تأجيل الاحتفال هذا العام من السبت إلى اليوم الثلاثاء جاء بسبب إقامة احتفالية تدشين الصبة الخرسانية الأولى للوحدة الثانية من مشروع الضبعة السبت الماضى الموافق 19 نوفبر 2022.

وقال الوزير إن فاعليات العيد الثاني للطاقة النووية في مصر تأتي بعد أيام قليلة من الإحتفال بالصبة الخرسانية الأولي للوحدة النووية الثانية والتي تتزامن هذه المرة مع عيد الطاقة النووية الثاني والذي نحتفل به في 19 نوفمبر سنوياً، مشيراً إلي أن مصر تنتقل من نجاح الى آخر فمنذ ايام قليلة نجحت مصر في تنظيم مؤتمر المناخ COP27.

ومن جانبه قال الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، إن العمل يجرى على قدم وساق فى المحطة النووية بالضبعة الأولي من نوعها وتتكون من 4 وحدات كل منهما بقدرة 1200 ميجا وات من مفاعلات الجيل الثالث المطور “مفاعلات الماء المضغوط”، لافتاً إلي أن هذه التكنولوجيا من أحدث الأجيال المطورة.

وأضاف الوكيل أن بناء المحطة النووية بالضبعة يتم طبقا لمجموعة من العقود التي دخلت حيز التنفيذ في 11 ديسمبر 2017 وطبقا لالتزامات تعاقدية سيقوم الجانب الروسي ببناء المحطة النووية وتوصيل الدورة الحياتية المتكاملة للوقود النووي إضافة إلى تدريب للكوادر البشرية وتقديم الدعم لهم في تشغيل المحطة والعمل على تقديم الخدمات للمحطة خلال العشر سنوات الأولي من تشغيلها إضافة الي بناء مرفق لتخزين الوقود النووي المستنفذ .

وشارك في الفاعليات محافظ مطروح و المهندس اسامة عسران نائب وزير الكهرباء والمهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر والدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية والدكتور سامى شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية والدكتور عمرو الحاج رئيس، هيئة الطاقة الذرية.

كما شارك في الحفل الفنان هاني شاكر ونجوى ابراهيم وقدم الفنان مدحت صالح أغنية في الافتتاح، كما تم تقديم عرض مسرحي بطولة دليا البحيري ومحمد عز ومجموعة من الفنانين

زر الذهاب إلى الأعلى