سلايدركهرباء وطاقة

الكهرباء: تخصيص مساحة 2100 كيلومتر مربع لمشروعات الطاقة الشمسية والرياح

28 نوفمبر 2022 | 8:22 صباحًا

انتهت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة التابعة لوزارة الكهرباء من تخصيص نحو 2100 كيلومتر مربع، لصالح القطاع الخاص لتدشين مشروعات لإنتاج الكهرباء عبر الطاقة الشمسية.

وأوضحت مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء والطاقة، أن الهيئة قامت بتخصيص الأراضى سالفة الذكر خلال 10 سنوات فى الفترة من 2012 وحتى 2022.

 وأكدت المصادر أن الهيئة ما زال يتبعها نحو 5100 كيلومتر مربع، وتسعى لزيادتها خلال الفترة المقبلة فى ظل احتياجها لمزيد من الأراضى بعد الطلب المتنامى على المشروعات الخاصة بالطاقة الجديدة والمتجددة. وأوضحت أنه تم التعاقد مع استشارى ألمانى لبحث ترسيم «أرض غرب النيل» الواقعة فى محافظات الصعيد لصالح هيئة الطاقة المتجددة، على أن يتم الانتهاء من ترسيم تلك الأراضى خلال أسابيع مقبلة.

 وصرحت المصادر أن الأراضى المخصصة لتنفيذ مشروعات تكفى لإنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة بقدرة 60 ألف ميجاوات، وتسعى الهيئة لاستغلال هذه الأراضى فى تنفيذ مشروعات، سواء عن طريقها أو من خلال إتاحتها للقطاع الخاص.

 وأكدت المصادر أنه حال تخصيص كل الأراضى لتدشين مشروعات المستهدف تنفيذها فى شرق وغرب النيل وأسوان والزعفرانة سيوفر أكثر من 2 مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتسهم فى زيادة الطاقة النظيفة لأكثر من %70 من إجمالى الكهرباء المنتجة على الشبكة الكهربائية.

 وجدير بالذكر أن الأراضى المخصصة لصالح هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة تقع فى مناطق الزعفرانة وخليج السويس وشرق النيل وغرب النيل وأسوان وبنبان، إذ يصل مساحة الأراضى المخصصة للمشروعات فى الزعفرانة نحو 6.5 كيلومتر مربع، من ضمنها 8 قطع أراضٍ لمشروعات قيد التشغيل، وقطعة لمشروع قيد التطوير، بينما توجد أخرى متبقية ومتاحة لتنفيذ أى مشروع.

وأوضحت المصادر أن الأراضى المخصصة بمنطقة خليج السويس تصل مساحتها إلى نحو 80 كيلومترا مربعا، من ضمنها 8 قطع أراضٍ لمشروعات قيد التطوير، و5 قيد التشغيل، وتوجد قطعة أرض متاحة لتنفيذ مشروعات.

وجميع الأراضى متاحة لتنفيذ مشروعات طاقة متجددة فى شرق وغرب النيل، تصل مساحة الأراضى المتاحة فى شرق النيل 1923 كيلومترا مربعا، بينما تبلغ الأراضى المتاحة لتنفيذ مشروعات فى غرب النيل نحو 1626 كيلومترا مربعا.

 وأكدت المصادر أنه فيما يخص أراضى بنبان، فإن هناك 32 قطعة أرض لمشروعات فى التشغيل حالياً «تعريفة التغذية»، وتوجد 7 أراضى متاحة لتنفيذ مشروعات طاقة شمسية سواء من خلال هيئة الطاقة المتجددة أو بالتعاون مع القطاع الخاص.

وكشفت المصادر أن قدرات مشروعات الطاقة المتجددة قيد التطوير شهدت ارتفاعًا ملحوظًا فى الربع الثالث من العام الحالى، وبلغت 3570 ميجاوات باستثمارات أجنبية مباشرة تبلغ 3.5 مليار دولار، وتعد ضعف نظيرتها فى نفس الفترة من عام 2020 .

 وسجل إجمالى مشروعات طاقة الرياح تحت التطوير 2800 ميجاوات، وتتضمن 200 ميجاوات فى خليج السويس، و4 محطات رياح قطاع خاص فى خليج السويس منها 3 محطات بواقع 500 ميجاوات للمحطة الواحدة، ومحطة بقدرة 1100 ميجاوات.

ووصلت القدرة الإجمالية للمشروعات الشمسية المنفذة 1756 ميجاوات، وتتضمن 140 ميجاوات فى الكريمات، و1465 ميجاوات خلايا فوتوفولطية فى بنبان، و30 ميجاوات غير متصلة بالشبكة، و121 ميجاوات خلايا شمسية فوق أسطح المنازل، و26 ميجاوات خلايا فوتوفلطية فى كوم أمبو.

زر الذهاب إلى الأعلى