اقتصاد

قفزة فى سعر «فول الصويا» اليوم الأربعاء 30 نوفمبر

30 نوفمبر 2022 | 9:45 صباحًا

ارتفعت أسعار طن فول الصويا فى الأسواق المصرية بنحو 7 آلاف جنيه، ليصل إلى 33 ألفًا خلال النصف الثانى من نوفمبر، مقابل 26 ألفًا بداية الشهر الحالي.

وأكد عدد من التجار أن سعر طن الذرة المستوردة الأرجنتينية/البرازيلية سجل ارتفاعًا بقيمة 300 جنيه خلال تداولات الأحد الماضي، ليقفز إلى 10500 جنيه، كما أسعار طن الذرة «الكورن فلاك» أو «الفشار» بلغت 11200 جنيه بزيادة 300 جنيه.

وأضاف التجار أن سعر طن كسب العباد بروتين %36 قفز إلى 12 ألف جنيه والردة المحلية 7300، والجيلوتين المستورد 32000 ، و«المحلى» 31800 جنيه .

وأعلنت وزارة الزراعة بداية الاسبوع الحالي، أنه تم خلال الفترة من 16 أكتوبر الماضى حتى 17 نوفمبر الحالى الإفراج عن 756 ألف طن من مستلزمات الأعلاف منها 532 ألف طن ذرة، و224 ألف طن فول صويا وإضافات أعلاف بحوالى 370 مليون دولار.

وفى سياق متصل، أكد ثروت الزيني، عضو اتحاد منتجى الدواجن أن هناك فجوة بين تكلفة الإنتاج وأسعار بيع الدجاج والبيض، إذ إن سعر كيلو الدجاج من المزرعة يسجل الآن 30 جنيهًا، بينما طن فول الصويا 33 ألف جنيه.

وطالب «الزينى» الحكومة بالسماح باستيراد ما يكفى احتياجات السوق من مستلزمات الإنتاج مثل الذرة والصويا.

كان اتحاد منتجى الدواجن تقدم بمذكرة للدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بتضرر منتجى القطاع من ارتفاع أسعار خامات الأعلاف، ووصول طن كسب الصويا إلى 29 ألف جنيه .

وأكدت المذكرة أن هناك مخاطر كبيرة تواجه مزارع الدواجن المتخصصة فى مجال إنتاج البيض، مشيرة إلى أن سعر كسب الصويا عالميًا لا يتجاوز 17 ألف جنيه، كما أن ارتفاع خامات الأعلاف ستزيد من تحكم سماسرة التجار فى وجه المنتجين.

وفى ذات السياق، بلغت واردت مصر من 3 محاصيل استراتيجية هى القمح والذرة وفول الصويا 19 مليونًا و599 ألفًا و561 طنًا خلال الفترة الممتدة من 1 يناير 2022 إلى شهر نوفمبر الحالى .

وأوضح تقرير صادر عن إدارة الحجر الزراعى أنه تم استيراد 8 ملايين و284 ألفًا و56 طن قمح من مناشئ فرنسية وأرجنتينية وكازخية ورومانية وكندية وأمريكية .

وأكد التقرير أنه تم استيراد 7 ملايين و507 آلاف و476 طن ذرة صفراء من دول مختلفة، أهمها الارجنتين والبرازيل ورومانيا وأوكرانيا.

وأشار التقرير إلى أنه تم استيراد 3 ملايين و808 آلاف و29 طنا من فول الصويا من الأرجنتين وأمريكا والبرازيل.

زر الذهاب إلى الأعلى