بترول وغاز

الملا يشرح لسفراء مصر المنقولين للعمل بالخارج استراتيجية وزارة البترول

21 أغسطس 2016 | 11:41 مساءً

طاقة نيوز

بيان صحفى

التقى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بمقر وزارة الخارجية بسفراء مصر المنقولين للخارج المقرر توليهم مناصبهم خلال هذا العام بحضور السفيرة د. هبة المراسى مساعد وزير الخارجية ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية .

وخلال اللقاء أكد وزير البترول أن سفراء مصر بالخارج لهم دور مهم فى شرح صورة مصر الحقيقية وفرص الإستثمار الجاذبة خاصة فى صناعة البترول والغاز والبتروكيماويات والثروة المعدنية ، والعمل على جذب الإستثمارات وتوضيح التحديات التى تواجهها مصر حالياً والإجراءات التى بدأت الحكومة فى إتخاذها لمواجهة هذه التحديات مشيراً إلى أن أولويات العمل المصرى ترتكز حالياً على التعاون العربى والأفريقى بإعتبارهما يمثلا العمق المصرى بالإضافة إلى تشجيع التعاون مع مختلف دول العالم وعودة مصر إلى مكانتها الطبيعية .

وأستعرض الوزير خلال اللقاء إستراتيجية الوزارة التى يتم تنفيذها على المديين القصير والمتوسط فى إطار رؤية متكاملة للطاقة حتى عام 2035  ، مشيراً  إلى منظومة صناعة البترول والغاز بدءاً من طرح المزايدات وعقد الإتفاقيات إنتهاءاً بعمليات التسويق والتوزيع ، موضحاً أن أهم محاور هذه الإستراتيجية هو العمل على زيادة احتياطى وانتاج الزيت الخام والغاز الطبيعى من خلال تكثيف أعمال البحث والإستكشاف لتأمين احتياجات البلاد مشيراً إلى نجاح قطاع البترول فى إبرام 67 اتفاقية بترولية خلال العامين الماضيين بإستثمارات حدها الأدنى 3ر14 مليار دولار بعد توقف أكثر من 3 سنوات ، وكان لهذه الإتفاقيات مردود إيجابى من خلال زيادة ثقة الشركات العالمية فى مناخ الإستثمار فى مصر و تحقيق أكبر مشروعين للغاز الطبيعى فى البحر المتوسط (ظهر وشمال الأسكندرية ) وتكثيف أنشطة البحث والإستكشاف وسرعة وضع إكتشافات الغاز على الإنتاج ، مشيراً إلى أن عدد الشركات العالمية العاملة فى مصر يبلغ 44 شركة .

وأوضح أنه خلال العامين الماضيين تم تنفيذ 18 مشروعاً لتنمية حقول الغاز بإستثمارات 5ر4 مليار دولار بمعدل إنتاج حوالى 7ر1 مليار قدم مكعب غاز يومياُ ساهمت فى تعويض جزء من التناقص الطبيعى للحقول بالإضافة إلى 17 ألف برميل يومياً من المتكثفات ، وأضاف أنه جارى تنفيذ 13 مشروع لتنمية حقول الغاز بإستثمارات حوالى 33 مليار دولار وبمعدل إنتاج يتزايد تدريجياً ليصل بنهاية عام 2019 إلى مايتراوح بين 5ر5 – 6 مليار قدم مكعب يومياً و 5ر28 ألف برميل من المتكثفات يومياً .

وأضاف أن سياسة وزارة البترول تعمل على تنويع مصادر توفير احتياجات البلاد من الزيت الخام والغاز الطبيعى مشيراً إلى اتفاقية التحالف الإستراتيجى بين هيئة البترول وشركة كويت إنرجى الكويتية للعمل خارج مصر فى العراق .

و أستعرض الوزير برنامج قطاع البترول لتطوير وتوسعة معامل التكرير وزيادة طاقاتها وتعظيم العائد الإقتصادى لتلبية احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية بالإضافة إلى برنامج تطوير خطوط شبكات نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية والغاز الطبيعى وزيادة سعات التخزين وتطوير الموانىء لمواكبة النمو فى الطلب المحلى .

كما استعرض الوزير التوسع فى استخدامات الغاز الطبيعى ومشروعات توصيل الغاز للمنازل بإعتبارها أحد المشروعات القومية التى يتم تنفيذها ، كما تناول التطور الذى شهدته صناعة البتروكيماويات فى مصر بإعتبارها صناعة القيمة المضافة والفرص الإستثمارية المتاحة .

وأشار الوزير إلى أهمية محور تحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة فى ضوء كافة المقومات التى تمتلكها مصر للقيام بهذا الدور .

وفى نهاية اللقاء أشار الوزير إلى البرنامج الطموح لتطوير وتحديث قطاع البترول ورفع كفاءته وتنمية كوادره البشرية وهيكلة كيانات القطاع وإعادة رسم دورها ومسئولياتها وتطوير الشركات القابضة .

زر الذهاب إلى الأعلى