الشركات

فيكا الفرنسية تدرس ضخ استثمارات جديدة بـأسمنت سيناء

16 أغسطس 2018 | 8:19 مساءً

وكالات

أعلنت مجموعة “فيكا” الفرنسية للأسمنت الشريك والمطور الرئيسي لشركة “أسمنت سيناء”، أنها تدرس ضخ المزيد من الاستثمارات لتطوير مصنعها في شمال سيناء، رغم تسجيل 156 مليون جنيه خسائر خلال النصف الأول من 2018.

وقالت الشركة في بيان اليوم، إنها تثق في قوة الاقتصاد المصري الذي تخطى العديد من الأزمات مؤخراً وأصبح مناخاً مستقرا يحفز على الاستثمار.

ولم تذكر الشركة الفرنسية مزيد من التفاصيل حول قيمة الاستثمارات المتوقع ضخها ولم يتسنى لمباشر الاتصال بالشركة للحصول على تعقيب.

وأضافت، أن مؤسسات الحكومة المصرية تسعى لجذب المزيد من الاستثمارات والمستثمرين وتقديم كل التسهيلات الممكنة لهم لممارسة عملهم والبقاء في السوق المصري.

وأكدت الشركة ثقتها في استعادة الاقتصاد المصري لعافيته هو ما دفعها لاستمرار العمل والإنتاج خلال سنوات التوتر الاقتصادي في الفترة الأخيرة رغم الخسائر المعلنة خلال تلك السنوات.

وأوضحت، أنها حافظت على العمالة وراعت حقوقهم وسط جميع متغيرات السوق ورغم زيادة التكاليف التي جعلت الوضع صعباً لصناعة الأسمنت بأكملها وخاصة لشركة أسمنت سيناء نظراً لموقعها الجغرافي.

وتخطت استثمارات الشركة في مصر منذ عام 2003 نحو 200 مليون يورو، ومنذ عام 2007 أصبحت “فيكا” تمتلك أكثر من 50% من أسهم شركة أسمنت سيناء بعد شرائها بشكل قانوني ومباشر.

وتصل نسبة ملكية شركة “فيكا” الفرنسية حالياً إلى 56.2% من أسمنت سيناء وهي نسبة مثبتة.

وسجلت الشركة صافي خسارة بلغ 156.15 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية يونيو 2018، مقابل 155.38 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى